الصحة والجنس

ما هي أسباب حرقان البول بعد الجماع؟

الحرق بعد ممارسة الجنس هو نوع من عسر الجماع والألم الذي يصيب النساء بشكل عام أكثر من الرجال، خاصة خلال فترة ما بعد انقطاع الطمث أو ما بعد الولادة. هناك العديد من أسباب الحرق بعد ممارسة الجنس، وسنلقي نظرة على أبرز أسباب الحرق بعد ممارسة الجنس، بالإضافة إلى معلومات إضافية:

هناك عدة أسباب وراء شعور الرجال والنساء بالحرقان بعد الجماع:

1. أسباب الشعور بالحرقان بعد الجماع عند النساء

فيما يلي بعض أسباب الشعور بالحرقان بعد ممارسة الجنس عند النساء:

  • عدوى المهبل

يمكن أن تسبب الالتهابات المهبلية الفطرية ألمًا حارقًا بعد الجماع بالإضافة إلى الحكة والألم في المهبل. ويمكن أن تسبب العدوى الفطرية إفرازات لزجة بيضاء وتتطلب العلاج بالأدوية المضادة للفطريات.

من ناحية أخرى، يمكن أن تسبب الالتهابات البكتيرية حكة وألمًا ورائحة مريبة بالإضافة إلى الإحساس بالحرقان بعد ممارسة الجنس، وتتطلب العلاج بالمضادات الحيوية.

  • عدم استخدام المزلقات

يمكن أن يؤدي نقص الترطيب والتشحيم، وكذلك قلة استخدام المزلقات، إلى زيادة مشاكل الحرق بعد ممارسة الجنس، خاصةً إذا:

  1. سن اليأس.
  2. التغيرات الهرمونية، خاصة في فترة النفاس المبكرة.
  3. التوتر.
  4. تناولي بعض الأدوية مثل: بعض مضادات الاكتئاب وأدوية ارتفاع ضغط الدم والمهدئات ومضادات الهيستامين وبعض حبوب منع الحمل.
  • مشكلات في المهبل أو عنق الرحم

إن وجود أي إصابة في المهبل، خاصة بعد الولادة، يمكن أن يؤثر على طبيعة المهبل ويمكن أن يكون سببًا لألم حارق بعد الجماع.

إقرأ أيضا:ما سبب نزول الدم بعد انتهاء الدورة والجماع؟

إذا استمر الألم الحارق لأشهر أو سنوات، فمن الأفضل استشارة أخصائي لمعالجة المشكلة.

كما أن وجود التهاب أو عدوى في عنق الرحم يمكن أن يزيد من الإحساس بالحرقان بعد ممارسة الجنس.

  • الأمراض المنقولة جنسيًا

قد تكون الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي سببًا في الشعور بألم حارق بعد ممارسة الجنس، بما في ذلك:

  1. مرض الإيدز.
  2. الزهري.
  3. الكلاميديا.
  4. الهربس.

اطلب من أخصائي متابعة الفحوصات بشكل منتظم للكشف عن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي مبكرًا ومنع حدوث مضاعفات.

2. أسباب الشعور بالحرقان بعد الجماع عند الرجال

الحرق بعد الجماع أقل شيوعًا عند الرجال منه عند النساء، ولكن يمكن أن يحدث. فيما يلي بعض أسباب الشعور بالحرقان بعد ممارسة الجنس عند الرجال:

  • القذف المتأخر

يمكن أن يتسبب القذف المتأخر في الشعور بالحرقان والألم والتورم بعد ممارسة الجنس. هناك أسباب عديدة لتأخر القذف، منها ما يلي:

  1. التوتر.
  2. تناول بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب وبعض الأدوية لمنع الصلع الذكوري.
  3. التهابات البروستاتا أو الجهاز البولي.
  4. اضطراب الهرمونات.
  5. إصابة أعصاب الحوض أو العمود الفقري.
  • العدوى والالتهابات

من الالتهابات التي يمكن أن تزيد من الإحساس بالحرقان بعد ممارسة الجنس هو التهاب البروستاتا، وهي الغدة الموجودة في أسفل المثانة المسؤولة عن إنتاج السائل المنوي.

إقرأ أيضا:تأثير التوتر النفسي على العلاقة الحميمة

أيضًا، يمكن أن تكون الالتهابات الفطرية لدى الرجال، مثل المبيضات أو التهابات المسالك البولية، سببًا لألم حارق بعد ممارسة الجنس لدى الرجال.

  • أسباب أخرى

يشترك الرجال مع النساء في بعض أسباب الشعور بالحرقان بعد ممارسة الجنس، مثل: الإصابة بمرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، أو الحساسية من المزلقات والواقي الذكري.

إقرأ أيضا:هل يمكن الاصابة بال- HIV بواسطة ممارسة الجنس عن طريق الفم؟

نصائح لتخفيف الحرقان بعد الجماع

فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في تخفيف الحرقان بعد ممارسة الجنس:

  • استخدم مزلقًا لتخفيف الحرق وتسهيل الجماع. يمكن استخدام المزلقات ذات الأساس المائي إذا كان المهبل حساسًا أو متهيجًا. تتوفر زيوت السيليكون أيضًا بحيث تبقى لفترة أطول من زيوت التشحيم التي أساسها الماء.
  • تحدث إلى شريكك عن الأشياء التي تزعجك أو تؤذيك في علاقتك، واستشر أخصائيًا للمساعدة.
  • قللي من الألم والحرقان بعد ممارسة الجنس عن طريق إفراغ المثانة، وأخذ حمام دافئ، وتناول مسكنات الألم.
  • إذا كنت تعاني من حساسية تجاه مادة اللاتكس، فاستخدم طريقة واقي ذكري مختلفة أو استخدم واقيًا ذكريًا خالٍ من مادة اللاتكس.
  • يمكن لتطبيق ضغط بارد بعد ممارسة الجنس أن يقلل من الإحساس بالحرقان.
السابق
كيف أخبر زوجي برغبتي في العلاقة الحميمة؟
التالي
خلطة العسل للمتزوجين: إليك أهم المعلومات