العلاقة الزوجية

تجنبي الوقوع في إحدى تلك الأخطاء أثناء العلاقة الحميمة

يمكن أن تكون العلاقة الحميمة تجربة قوية للغاية وذات مغزى إذا تم القيام بها بشكل صحيح. لسوء الحظ، يرتكب الكثير من الناس أخطاء يمكن أن تدمر اللحظة وتخلق توترًا لا داعي له. سنناقش خمسة من هذه الأخطاء الشائعة حتى تتمكني من تجنبها أثناء المواجهة الحميمية التالية!

عدم التواصل بصراحة

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الحميمة، فإن التواصل هو المفتاح. يجب أن تتحدثي أنت وشريكك عن إبداءات الإعجاب وعدم الإعجاب والحدود والتوقعات. هذا يضمن أن كلاكما على نفس الصفحة ويمكنكما الاستمتاع بصحبة بعضكما البعض دون أي سوء فهم أو إحراج. يساعد التحدث بصراحة عن الجنس أيضًا على إنشاء مستوى أعمق من الاتصال والتفاهم بينكما. بالإضافة إلى ذلك، من المهم الانتباه إلى لغة جسد شريكك والرد وفقًا لذلك. إذ يساعد ذلك على ضمان شعور شريكك بالأمان والاحترام والرعاية أثناء التجربة.

عدم أخذ الوقت للتواصل عاطفياً
Images obtained from Google searches are owned by: static.webteb.net To use this image, please contact the rights holder and obtain approval first; katteb LLC is not responsible for any copyrights infringement.

عدم أخذ الوقت للتواصل عاطفياً

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الحميمة، فإن قضاء الوقت للتواصل عاطفيًا لا يقل أهمية عن الجوانب الجسدية للجنس. إن التأكد من وجودك أنت وشريكك في نفس الصفحة أمر بالغ الأهمية للحصول على تجربة ناجحة. هذا يعني التواصل بصراحة حول ما يريده كل شخص ويحتاجه. من المهم أيضًا أن تأخذي الوقت الكافي لبناء اتصال يقوم على الاحترام المتبادل والثقة والتفاهم. يمكن أن يساعدك قضاء الوقت في الحديث أيضًا في معرفة المزيد عما يحبه ويكره كل منكما، بحيث يمكنك إنشاء تجربة مرضية لكليكما.

إقرأ أيضا:أفكار ومعتقدات خاطئة عن الجماع والعلاقة الزوجية
تجاهل اللمس والعلاقة الجسدية
Images obtained from Google searches are owned by: www.aljamila.com To use this image, please contact the rights holder and obtain approval first; katteb LLC is not responsible for any copyrights infringement.

تجاهل اللمس والعلاقة الجسدية

اللمس والحميمية الجسدية جزء مهم من العلاقة. يمكن أن يؤدي تجاهلهما إلى الشعور بالإهمال والانفصال والإحباط. إذا كنت تتطلعين إلى الحفاظ على علاقتك حية وصحية، فمن الضروري أن توفري لشريكك الكثير من الاتصال الجسدي. يمكن أن يشمل ذلك الحضن، والعناق، والقبلات، والمداعبات، وغيرها من أشكال اللمسة الحميمة. هذا النوع من الاتصال الجسدي ضروري لتعميق الرابطة بين شخصين وخلق علاقة أكثر حميمية. علاوة على ذلك، فهو يساعد على تقليل التوتر وتعزيز احترام الذات وخلق جو أكثر حماسة. لذا خذي الوقت الكافي للتواصل جسديًا مع شريكك واختبري فوائد اللمس والحميمية الجسدية.

افتراض أن لديك أنت وشريكك نفس الرغبات
Images obtained from Google searches are owned by: www.annajah.net To use this image, please contact the rights holder and obtain approval first; katteb LLC is not responsible for any copyrights infringement.

افتراض أن لديك أنت وشريكك نفس الرغبات

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الحميمة، من المهم أن تتذكري أن الجميع مختلفون. فقط لأنه قد يكون لديك رغبات أو تفضيلات معينة، لا يعني أن شريكك ستكون له نفس الرغبات. من المهم أن تأخذي الوقت الكافي للتحدث مع شريكك عن رغباته وحدوده واحترامها. من المهم أيضًا ألا تضغطي على شريكك للقيام بشيء لا يشعر بالارتياح تجاهه. من المهم أن تتذكري أن التواصل والاحترام أمران أساسيان عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الحميمة. سيساعد أخذ الوقت للتواصل عاطفيًا وفهم احتياجات وحدود كل منكما على إنشاء علاقة حميمة آمنة ومحبة ومرضية.

إقرأ أيضا:أشياء تحبط زوجك بعد العلاقة الحميمة تجنبيها!

إهمال المداعبة

المداعبة جزء مهم من العلاقة الحميمة، ولا ينبغي إهمالها أبدًا. تساعد المداعبة في بناء الترقب والإثارة في العلاقة، فضلاً عن توفير فرصة لاستكشاف رغبات بعضنا البعض. أخذ الوقت في المداعبة والتقبيل والتدليك يمكن أن يخلق علاقة قوية بين الشركاء ويمكن أن يجعل الجنس أكثر متعة. تساعد المداعبة أيضًا على وضع كلا الشريكين في الإطار الذهني الصحيح لممارسة الجنس، مما يسمح لهما بالاسترخاء التام والاستمتاع بالتجربة. بدون المداعبة، يمكن أن يصبح الجنس آليًا وغير ممتع. تأكدي من قضاء بعض الوقت في التواصل مع شريكك قبل ممارسة الجنس.

التركيز بشكل كبير على الأداء أو التقنية
Images obtained from Google searches are owned by: www.aljamila.com To use this image, please contact the rights holder and obtain approval first; katteb LLC is not responsible for any copyrights infringement.

التركيز بشكل كبير على الأداء أو التقنية

من المهم أن نتذكر أن الجنس لا يتعلق بالأداء أو التقنية. لا تنس أن تستمتعي باللحظة وأن تكوني حاضرة في التجربة. يمكن أن يكون الجنس طريقة رائعة للتعبير عن مشاعركما تجاه بعضكما البعض، لكنها ليست منافسة. المحاولة الجادة لفعل الأشياء “بشكل صحيح” يمكن أن يسلب متعة التجربة. بدلاً من ذلك، ركزي على تعميق علاقتك مع الشخص الذي تتعاملين معه واستكشفي طرق جديدة لإمتاع بعضكما البعض.

إقرأ أيضا:كيف تساعد العلاقة الحميمة الاتصال بين الزوجين
الضغط على شريكك للقيام بشيء لا يريد القيام به
Images obtained from Google searches are owned by: static.webteb.net To use this image, please contact the rights holder and obtain approval first; katteb LLC is not responsible for any copyrights infringement.

الضغط على شريكك للقيام بشيء لا يريد القيام به

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الحميمة، من المهم أن تتذكر أن لكل شخص رغبات وحدود مختلفة. الضغط على شريكك للقيام بشيء لا يريد القيام به يمكن أن يضر بالعلاقة ويمكن أن يجعل شريكك يشعر بعدم الارتياح أو عدم الأمان. من المهم أن تحترم رغبات الشريك وأن تفهمي أنه لا ينبغي أبدًا أن تجعلي شخصًا ما يفعل شيئًا لا يريد القيام به. يجب أن تكون العلاقة الحميمة تجربة توافقية وممتعة لكلا الطرفين، لذا تأكدي من إجراء حوار مفتوح مع شريكك حول حدوده ورغباته.

الحكم أو النقد أثناء العلاقة الحميمة
Images obtained from Google searches are owned by: static.hellooha.com To use this image, please contact the rights holder and obtain approval first; katteb LLC is not responsible for any copyrights infringement.

الحكم أو النقد أثناء العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة وقت خاص للأزواج. حان الوقت للتواصل، وجعل بعضنا البعض يشعر بأنه محبوب، ولأن نكون ضعفاء مع بعضنا البعض. لسوء الحظ، إنه أيضًا الوقت الذي يرتكب فيه الأشخاص أخطاء يمكن أن تلحق الضرر بالعلاقة. من أكثر الأخطاء شيوعًا إصدار الأحكام أو النقد أثناء العلاقة الحميمة. يمكن للنقد أن يجعل شريكك يشعر بالحكم عليه والخجل، ولا يؤدي إلى بناء رابطة قوية. بدلًا من الحكم على شريكك أو انتقاده، ركزي على أن تكوني داعمة ومتفهمة. امدحيه وأخبريه بمدى جاذبيته وأخبريه أنك تقدرينه. سيساعد ذلك على خلق جو من الاحترام والثقة المتبادلين ويسمح لكما بالشعور بالحرية في أن تكونا على طبيعتكما خلال اللحظات الحميمة.

محاولة تقليد المواد الإباحية
Images obtained from Google searches are owned by: lmarabic.com To use this image, please contact the rights holder and obtain approval first; katteb LLC is not responsible for any copyrights infringement.

المرور بالحركات دون الاستمتاع

يجب ألا تكون العلاقة الحميمية عملاً روتينيًا. إذا وجدتي نفسك تمرين بهذه الحركات دون أي متعة حقيقية، فقد حان الوقت للتراجع وإعادة التقييم. ربما تحتاجين أنت وشريكك إلى قضاء بعض الوقت لإعادة الاتصال ومناقشة ما تريدينه من التجربة. ربما تحتاجان إلى أخذ استراحة من الجنس والتركيز على جوانب أخرى من العلاقة. مهما كان الأمر، من المهم معالجة المشكلة والتأكد من أن كلا الشريكين يستمتعان بأنفسهما. يجب أن تكون العلاقة الحميمة مصدرًا للمتعة والتواصل، وليس شيئًا تخشين فعله أو تشعرين أنك ملزمة بفعله.

استنتاج
Images obtained from Google searches are owned by: static.hellooha.com To use this image, please contact the rights holder and obtain approval first; katteb LLC is not responsible for any copyrights infringement.

استنتاج

العلاقة الحميمة جزء مهم من أي علاقة ويجب عدم الاستخفاف بها. يمكن أن يؤدي ارتكاب الأخطاء أثناء العلاقة الحميمة إلى إيذاء المشاعر والاستياء وعدم التواصل مع شريكك. لضمان تجربة ممتعة، خذي الوقت الكافي للتواصل بصراحة مع شريكك وكوني على دراية برغباته واحتياجاته. احترما حدود بعضكما البعض، ركزا على المشاعر والتواصل بدلاً من الأداء أو التقنية، والأهم من ذلك، استمتعا!

السابق
الجنس اللفظي و المعنوي
التالي
كيف تؤثر مضادات الاكتئاب على العلاقة الجنسية؟