العلاقة الزوجية

الجنس عن طريق الفم: فوائد وأضرار

لطالما كانت الجنسانية واحدة من أكثر الموضوعات إثارة للجدل في مجتمعنا العربي، خاصة مع التطور الأخير للممارسات الحديثة مثل الجنس الفموي. في الماضي، كان الجنس الفموي يعتبر من المحرمات الاجتماعية – مثل أي من المحرمات الاجتماعية الأخرى – وكان معظم الناس يرفضون الحديث عنها، مما أدى إلى لظهور الخرافات والشائعات عنها.

 

ما هو اللسان؟

هو استخدام الشفتين أو الفم أو اللسان لمداعبة وإثارة الأعضاء التناسلية – الذكر (القضيب) والأنثى (البظر / الفرج / فتحة المهبل) – أو فتحة الشرج، ويعتقد البعض أن ممارستها قد تكون تعبيرًا عن الحب، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد النساء بشكل فعال في تحقيق النشوة الجنسية، لأن يمكن أن يساعد الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب الخفيف. ولكن ما مدى أمان هذه الممارسة، وما هي فوائدها؟ فوائد اللسان حسب وفقًا لـ Huffington Post، قام معظم الأشخاص بتحسين علاقاتهم الزوجية. قد يكون الجنس الفموي أيضًا بديلاً آمنًا للاستخدام أثناء الحمل لحماية صحتك وصحة زوجك.

 

الجنس الفموي وعلاقته بالمرض

يعتقد الكثير من الناس أن الجنس الفموي لا ينشر الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، ولكن هذا ليس صحيحًا لأن الجنس الفموي غير المحمي يعرضك – تمامًا مثل أي نوع آخر من الجنس – لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، أمثلة: الكلاميديا ​​والسيلان والزهري الذي يصيب الفم والحلق يمكن أن يؤثر أيضًا على الأعضاء التناسلية والشرج. هذه الأمراض لديها القدرة على الانتشار من حلق الشريك وفمه إلى الأعضاء التناسلية للآخر والعكس صحيح. وعادة ما يترافق مع ظهور بثور وتقرحات في مكان الإصابة وإفرازات كريهة الرائحة من الأعضاء التناسلية. يمكن للجنس الفموي أيضًا أن ينشر فيروس الهربس في النوعين الأول والثاني، يمكن أن ينقل فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، والذي يمكن أن يسبب السرطان إذا لم تتم مراقبته بانتظام. فيروس نقص المناعة البشرية (HIV). لكن استخدام الواقي الذكري وحواجز الأسنان يمكن أن يحميك بالفعل من هذه العدوى ويسمح لك بالاستمتاع بجنس فموي أكثر أمانًا. اقرأ أيضا ما هي أكثر الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي؟ مخاطر الجنس الفموي بالإضافة إلى الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي التي ذكرناها والتي يمكن أن تنتقل دون وقاية، هناك دراسات تظهر أن هناك خطر الإصابة بسرطان الفم والبلعوم بسبب الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري. امنع المرض عن طريق الجنس الفموي بعد إخبارك بكل شيء إن التفاصيل المتعلقة بالجنس الفموي، سواء كانت ممارسة الجنس الفموي أم لا، أمر متروك لك ولشريكك، ولكن يجب عليك اتخاذ بعض الاحتياطات لحماية نفسك من العديد من الأمراض: طرق الحماية، مثل الواقي الذكري، وسد الأسنان، وما إلى ذلك. هناك العديد من المنتجات ذات العلامات التجارية والأنواع والأذواق المختلفة، فقط بعد تجربتها تعرف ما هو المنتج المفضل لديك ستكون سعيدًا وآمنًا لك ولشريكك. دائمًا على استعداد، احتفظ دائمًا بأسلوبك المفضل في الحماية معك. يعد الاستخدام السليم والمتسق لوسائل منع الحمل أمرًا أساسيًا لتجنب الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي. استخدم الواقي الذكري في كل مرة استخدام واقي ذكري جديد في كل مرة تمارس فيها الجنس الفموي سيبقيك آمنًا. إزالة والتخلص استخدام الواقي الذكري.

إقرأ أيضا:مفاتيح نجاح الحياة الزوجية

أثناء القذف من أجل صحة شريكك

تجنب ممارسة الجنس عن طريق الفم أثناء القذف أو بعده مباشرة. لا تنظف أسنانك بالفرشاة قبل ممارسة الجنس عن طريق الفم لأن التنظيف بالفرشاة يمكن أن يمزق جدران فمك وينزفها مما يساعد على انتشار الفيروس! رائحة الفم الكريهة، إذا كنت ترغب في الحصول على رائحة فم كريهة مقبولة قبل العلاقة إذا كانت لديك رغبة جنسية، يمكنك الغرغرة بالماء أو العطر أو استخدام العلكة.

 

النظافة الشخصية لحماية أنفسهم من المرض

يجب على الزوجين الحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية للوقاية من المرض. الاختبار الجيد لمجرد أن الشخص يبدو بصحة جيدة لا يعني أنه كذلك. إذا لاحظت ظهور بثور أو نتوءات أو إفرازات غير طبيعية توقف! هذه هي علامات الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي يعرضك النشاط البدني لخطر الإصابة. استشر طبيبك أهم شيء هو نفسك، افحص جسمك بانتظام، استشر طبيبك إذا كان لديك أي أسئلة، وإذا كنت نشيطًا جنسيًا، فتأكد من خضوعك لفحص الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي بانتظام. الجنس الفموي هو اختيار شخصي ويجب أن يوافق عليه كلا الطرفين في العلاقة الجنسية بعض الناس يعجبهم، والبعض الآخر لا يعجبهم. يجب اختبار الأشخاص النشطين جنسيًا بانتظام بحثًا عن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي وفيروس نقص المناعة البشرية. يجب استشارة الطبيب عند ظهور أي بثور أو قرح أو إفرازات كريهة الرائحة أو تسبب القلق. اللسان وابتلاع نائب الرئيس يذهل الكثير يتحدث الأزواج عن مخاطر ابتلاع السائل المنوي للرجل. تعتبر هذه الفكرة إصلاحية في الثقافة الغربية. ولا ضير من الناحية الطبية في ابتلاع السائل المنوي إلا في بعض الحالات الواردة في هذا المقال. الجنس الفموي وعلاقته بالحمل إذا لم يكن الغرض من ممارسة الجنس الفموي هو الحمل، فيجب عليك ذلك اقرأ في حالة الحمل في حالة الممارسات الجنسية الخاطئة.

إقرأ أيضا:فوائد الجماع في الصباح

 

السابق
التربية الجنسية في الاسلام
التالي
علامات الحب في الفراش